Home / Uncategorized / مليشيات الحشد تشحذ متطوعين للقتال بجانب بشار الأسد

مليشيات الحشد تشحذ متطوعين للقتال بجانب بشار الأسد

لا تزال ميليشيات الحشد الشيعية العراقية تمارس دورها الاجرامي الطائفي في الحرب السورية .
 
فقد اعلنت ما يسمى بقوات أسد الله الغالب التابعة لمليشيا الحشد الشعبي الشيعي بقيادة عبد الله الشباني عن فتح باب التطوع لدى قواتها في سوريا بشروط جديدة ، وضمن حملة تجييش طائفي وتعبئة مشحونة للدفاع عن بشار الأسد بحجة حماية (مقدسات أهل البيت ومرقد العقيلة) .
 
وفي إعلان نشره الشباني عبر وسائل التواصل الاجتماعي المقربة منه ، طلب من أصحاب الكفاءة والاختصاص والخبرة في المجال العسكري والهندسي والطبي ، وكل من يرغب بالتطوع ضمن صفوف قواته ، من شبان العراق وحملة الشهادات، بالاتصال على مراكز قواته في العراق ، والتسجيل لديهم حتى يتم تعبئته لاحقاً ضمن المقاتلين، بعد الاعداد والتدريب .

ورأى العقيد أبو الخير العطار من ريف دمشق في تصريح صحفي ، أنه سعياً لإفشال الثورة وفرط عقدها تطلب هذه المليشيا الشيعية من الكفاءات العراقية العالية وكل من هو قادر على حمل السلاح ، الدفاع عن مرقد زينب ، مشيراً إلى أن الغريب في الأمر أن مرقد زينب انتشر في سوريا كلها ، وأصبح له فروع في كل مدينة وقرية ثائرة .

واضاف ان تلك القوى الطائفية انتشرت على كل الساحة السورية ، حيث بات لهم القوة الضاربة في توزيع القتل والخراب ، لدى من بقي من المحاصرين السوريين الأحياء ، وذلك حفاظاً على هيكل النظام السوري ومؤسساته الميتة ، التي ترمز للدولة السورية ، تنفيذاً للمخطط الصفوي الإيراني .

وبيّن أن من أولويات الحشد الشيعي العراقي نشر الفكر الشيعي الذي يعتبر الغطاء للأهداف الفارسية ، واحتلال الأرض وتهجير أصحابها ، لاسيما بعد حملة تمليك هؤلاء المقاتلين وخاصة في العاصمة دمشق وضواحيها ، بدلا من الملاك الأصليين  المهجرين قسراً.

Check Also

ممثل بان كي مون : ارتكبت جرائم ضد المدنيين من قبل الحشد الشعبي قرب الموصل

المصدر _صحيفة العراق الالكترونية أعترف ممثل بان كي مون بالعراق بان الحشد الشعبي ارتكب جرائما …